إنتاج النفط الصخري في شمال داكوتا

11 آذار (مارس) 2016 هبط انتاج النفط اليومي في ولاية نورث داكوتا الامريكية بنسبة 3 بالمئة في يناير كانون الثاني مع إضطرار المنتجين لتقليص الانتاج للشهر الثاني 

أوضح الدكتور أنس بن فيصل الحجي، خبير الطاقة الدولي، ومستشار تحرير منصة الطاقة، أنه ليس متأكداً مما قد يلحق بصناعة النفط الخليجية من تدهور ومن تبعات ثورة النفط الصخري الأميركي والسيارات الكهربائية، وقال في محاضرة قال مدير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، آدم سيمنسكي، اليوم الخميس، إن أسعار النفط الخام كانت ستصل إلى 150 دولارا للبرميل نظراً لتعطل الإمدادات من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إذا لم تكن هناك زيادة في إنتاج النفط الصخري . فقد أثارت براعة الاختراعات الأميركية ثورة في إنتاج النفط الصخري، حيث واصل منتجو النفط الأميركيون الابتكار وتجريب طرق جديدة لاستخراج هذه الموارد. ورفعت ثورة النفط الصخري إنتاج الخام في الولايات المتحدة من 4.9 مليون برميل يوميا في 2009 إلى ذروته عند 9.6 مليون برميل يوميا في 2015، وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن هبوط الأسعار كان ذلك تغيرا في نبرة الخطاب من هام الذي أقام في 2011 نصبا من الجرانيت في سهول نورث داكوتا للمباهاة بتنامي نفوذ إنتاج النفط الأمريكي وقدرة الولايات المتحدة على تلبية حاجاتها من الطاقة.

عدا إنتاج مونتانا يتضح أن هناك زيادة مطردة في الإنتاج على مدى العقد الجاري خاصة في تكساس ثم شمال داكوتا لكن السؤال: هل سيستمر الإنتاج في الارتفاع أم أن خصائص نضوب الحقول السريع للنفط الصخري

6‏‏/6‏‏/1442 بعد الهجرة

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير شهري الثلاثاء أن إنتاج النفط الأمريكي من التشكيلات الصخرية السبعة الرئيسية من المتوقع أن ينخفض بنحو 90 ألف برميل يوميا في فبراير شباط إلى حوالي 7.52 مليون برميل يوميا ارتفع إنتاج الخام في تكساس من 1.169 مليون برميل في اليوم في 2010 إلى 3.444 مليون برميل في 2015 ونحو 4.408 مليون برميل في 2018، وبحسب تكوين Bakken فإن أرقام نيومكسيكو للأعوام نفسها على التوالي هي 0.180 و0.405 و0.682، بينما الأرقام على التوالي لولاية شمال داكوتا هي 0.308 و1.177 و1.264، وبالنسبة لمونتانا 6‏‏/6‏‏/1442 بعد الهجرة واصل إنتاج النفط الصخري تراجعه بالولايات المتحدة، حيث سجلت داكوتا الشمالية انخفاضا بنسبة 3% في يناير/كانون الثاني الماضي، في حين استمر انخفاض عدد الحفارات النفطية الأميركية للأسبوع الـ 12. 1‏‏/6‏‏/1442 بعد الهجرة

نشرت الديلي تليغراف موضوعا في قسمها الاقتصادي بعنوان "زيادة إنتاج النفط الصخري يعني أن الولايات المتحدة لن

26 أيلول (سبتمبر) 2019 الخليج · الشام · شمال أفريقيا · الشرق الأوسط وأشار التقرير إلى أن صناعة النفط لا تتباطأ في الولايات المتحدة بالرغم من تخفيضات أعمال الحفر الجديدة والغالبية العظمى للإنتاج الجديد، ومع 16 آب (أغسطس) 2014 أظهرت بيانات نشرتها إدارة الموارد المعدنية في نورث داكوتا الأمريكية أن إنتاج الولاية التي يوجد بها حقل باكن العملاق للنفط الصخري ارتفع إلى ما يقارب  28 آذار (مارس) 2019 يواجه تصاعد انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة تحديات مالية وفنية من حقول الانتاج البعيدة عن السواحل من تكساس في الجنوب الى شمال داكوتا  استبعد مختصون نفطيون قدرة 98 في المئة من شركات النفط الصخري مواصلة الانتاج المتحدة خاصة من نورث داكوتا وتكساس وكلورادو، فمنذ عام 2011 زاد الإنتاج الأمريكي  24 نيسان (إبريل) 2015 وصل إنتاج النفط الأمريكي إلى 11 مليون برميل يومياً في العام 2014، وتتوقع بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن يستمر نمو إنتاج النفط الصخري والغاز 

قبل يوم

كذلك فإن فارق المليوني برميل يمثل مؤشرا على نجاح أوبك في وقف نمو إنتاج النفط الصخري ودفع سوق النفط إلى مسار جديد. وفارق المليوني برميل هذا مجرد إحصاء تقريبي ويجب ألا يؤخذ حرفيا.. ورفعت ثورة النفط الصخري إنتاج الخام في الولايات المتحدة من 4.9 مليون برميل يوميا في 2009 إلى ذروته عند 9.6 مليون برميل يوميا في 2015، وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن هبوط الأسعار نشرت الديلي تليغراف موضوعا في قسمها الاقتصادي بعنوان "زيادة إنتاج النفط الصخري يعني أن الولايات المتحدة لن وقال المسؤولون إن الحقل يمكن أن يكون "قيد الإنتاج" في غضون خمس سنوات. ويشار إلى أن إنتاج النفط البحريني يجري حالياً من حقل عوالي في وسط الجزيرة. تخوض صناعة النفط الصخري الأميركي معتركات غير مسبوقة في تاريخ الصناعة من اضطرارها لخفض الإنتاج القياسي قصراً لتدهور الأسعار نتيجة لتحطم الطلب من تداعيات أزمة كورونا. وأكد لـ»الرياض» د. أنس الحجي مستشار التحرير في قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم إن أميركا ستتفوق على السعودية وروسيا لتصبح أكبر منتج للنفط بالعالم في 2015، ولكن بسبب محدودية موارد النفط الصخري الأميركي فإن إنتاجه سينحسر، وبعد 2020 ستكون هناك هيمنة كبيرة لنفط الشرق

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ، اليوم الثلاثاء ، إن انتاج النفط من سبعة تشكيلات صخرية رئيسية في الولايات المتحدة من المتوقع أن يرتفع بنحو 22 ألف برميل يوميا في فبراير القادم.

خلال السنتين الماضيتين خسرت أسعار النفط الخام العالمية ثلثي قيمتها. فيما يلي ثمانية أسباب لهذا التدهور الاقتصادية من الرياضقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير شهري اليوم أن إنتاج النفط الأمريكي من منذ 3 يوم وأظهرت البيانات أن الإنتاج في كل حوض صخري تقريباً، من المتوقع أن يهبط، وأن أكبر انخفاض من المنتظر أن يكون في حوض باكن في نورث داكوتا ومونتانا،  12 آذار (مارس) 2016 وكشفت بيانات حديثة أصدرتها إدارة الموارد المعدنية بالولاية أن الإنتاج من النفط الخام انخفض إلى 1.12 مليون برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي،  منذ 3 يوم إنتاج النفط الصخري الأميركي قد يهبط لـ7.52 مليون برميل أن يهبط، وأن أكبر انخفاض من المنتظر أن يكون في حوض باكن في نورث داكوتا ومونتانا. 9 كانون الأول (ديسمبر) 2019 ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج في حوض باكان الذي يمتد في نورث داكوتا ومونتانا بمقدار ثلاثة آلاف برميل يوميا إلى مستوى قياسي عند 1.44 مليون برميل 

ورفعت ثورة النفط الصخري إنتاج الخام في الولايات المتحدة من 4.9 مليون برميل يوميا في 2009 إلى ذروته عند 9.6 مليون برميل يوميا في 2015، وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن هبوط الأسعار كان ذلك تغيرا في نبرة الخطاب من هام الذي أقام في 2011 نصبا من الجرانيت في سهول نورث داكوتا للمباهاة بتنامي نفوذ إنتاج النفط الأمريكي وقدرة الولايات المتحدة على تلبية حاجاتها من الطاقة. ارتفع إنتاج الولايات المتحدة الامريكية من النفط الصخرى خلال شهر يناير الماضى بحوالى 199 ألف برميل يوميا بنسبة تصل إلى حوالى 3.1% مقارنة بمستويات شهر ديسمبر ليسجل 6.537 مليون برميل يوميا.